ورود به سایت

» » مبتهل سوري في حديث لـ"إکنا": تنظيم مسابقة القرآن الدولية للطالبات مطلب معقول جداً

مبتهل سوري في حديث لـ"إکنا": تنظيم مسابقة القرآن الدولية للطالبات مطلب معقول جداً

دمشق ـ إكنا: أكد المبتهل والمنشد السوري، "رضوان درويش"، أن تنظيم مسابقة القرآن الدولية للطالبات المسلمات مطلب معقول ومنطقي.


وأشار الى ذلك، المبتهل والمنشد السوري، والمحكّم في المسابقات الدولية القرآنية، "رضوان درويش"، في حديث خاص له مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إكنا)، مبيناً: تقام مسابقات قرآنية كثيرة للأناث على المستوى المحلي في ايران، فلهذا الجمهورية الاسلامية الايرانية تقدر على اقامة مسابقة قرآنية دولية للطالبات المسلمات الى جانب المسابقة القرآنية الدولية للطلبة المسلمين.

وأشار "رضوان درويش" الى أن تنظيم الدورة السادسة من مسابقة القرآن الدولية للطلبة المسلمين التي من المقرر أن تقام 30 يناير / كانون الثاني عام 2017 للميلاد لغاية 3 فبراير / شباط المقبل في مدينة "مشهد" شمال شرق ايران يعتبر حدثاً فريداً من نوعه يجمع الطلاب المسلمين من جميع أقطار العالم بمختلف لغاتهم، ومذاهبهم، ومعتقداتهم على كتاب الله، وحفظه وفهم مراده.

وأوضح حول تنظيم هذه المسابقة بالتزامن مع مشروع "مشهد المقدسة؛ عاصمة الثقافة الاسلامية عام 2017 للميلاد" أن مشهد المقدسة لها قيمة تاريخية بسبب وجود مرقد الامام علي بن موسى الرضا(ع) فيها وتنظيم هذه المسابقة الطلابية سيثري هذا المشروع لأن هولاء الطلاب ذوو ثقافة عالية.

وأشار المبتهل والمنشد السوري، "رضوان درويش"، الى أن إقامة مسابقة القرآن الدولية للطلبة المسلمين بجوار حرم الإمام الرضا(ع) سيضفي جواً من الروحانية والمعنوية، والانتماء، مؤكداً أن القرآن الكريم هو كتاب السلام والمحبة وأن وجود الإمام الرضا (ع) قد أضفى قيمة تاريخية لمدينة مشهد المقدسة. 

وأفاد أن المسابقات القرآنية الدولية في مختلف الدول تعزّز الوحدة اﻻسلامية، موضحاً أنه قد شارك حتى الآن في خمس مسابقات قرآنية دولية كمحكّم ولم يجد فيها أي مظهر من مظاهر التفرق والتفريق فالكل سواسية والكل تجمعهم المحبة.

وفي معرض ردّه على سؤال أن "هناك شبهات في مجال عدم اهتمام الشيعة بالقرآن الكريم، كيف ترون تنظيم هذه المسابقة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية للردّ على هذه الشبهات؟" قال رضوان درويش إن هذه المسابقة تدحض كل الشبهات التي يطلقها أعداء الإسلام في مجال عدم اهتمام الشيعة بالقرآن الكريم فقرآننا واحد وديننا واحد.

وقال رضوان درويش حول دور هذه المسابقات في توعية الشباب والشريحة الطلابية بالنسبة الى خطر التيارات التكفيرية المنحرفة؟ موضحاً أنه من الأفضل أن تقام على هامش المسابقة برامج لتقديم الابتهالات والأناشيد الدينية واللقاءات التي تعرف عن مدى حب الناس بعضهم البعض ونبذ العنف، والكراهية، والتكفير.

وأوضح أن الدورات الخمس للمسابقة القرآنية الدولية للطلبة المسلمين في ايران قد أقيمت على مستوى عال جداً مبيناً أنني لا أرى أي تقصير فيها لذلك ﻻيوجد أي اقتراح لديّ بالنسبة الى كيفية تنظيم هذه المسابقات لأنها بحد ذاتها مكتملة.

جدير بالذكر أن الدورة السادسة من مسابقة القرآن الدولية للطلبة المسلمين سوف تقام 30 يناير / كانون الثاني عام 2017 للميلاد لغاية 3 فبراير / شباط المقبل في مدينة "مشهد" شمال شرق ايران، وذلك برعاية منظمة النشاطات القرآنية للآكاديميين الايرانيين التابعة لمنظمة الجهاد الجامعي في ايران.

بازگشت
تقرير مصور